مدرسة الفجر الصادق الثانوية الخاصة

منتديات مدرسة الفجر الصادق الثانوية الخاصة

لتتمكن من الإستمتاع بكافة ما يوفره لك هذا المنتدى من خصائص, يجب عليك أن تسجل الدخول الى حسابك في المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

شكراَ الاارة
مدرسة الفجر الصادق الثانوية الخاصة

بنين_بنات

مرحباَ بكم في منتديات مدرسة الفجر الصادق الثانوية الخاصة
اذا كنت عذواَ جديداَ بالمنتدي ادخل الي هذا العنوان وعرف بنفسك
إدارة المنتدى ترحب بالعضو الجديدة نهى شرفتنا بإنضمامك لنا ونتظر ان تسعدنا بمشاركاتك التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا فأهلا وسهلا بك بين اخوانك

    سعيد بن زيد بن عمرو

    شاطر

    أ: نصر الدين
    عضو جيد
    عضو جيد

    ذكر عدد المساهمات : 14
    نقاط : 4654
    تاريخ التسجيل : 31/10/2010

    سعيد بن زيد بن عمرو

    مُساهمة  أ: نصر الدين في الجمعة مارس 25, 2011 1:31 pm

    سعـيد بن زيـد بن عـمـرو
    سعـيدبن زيد بن عمرو بن نُفَيْـل العدوي القرشي ، أبو الأعور من خيار الصحابة ابن عم عمـر بن الخطاب وزوج أخته ولد بمكة عام ٢٢ قبل الهجرة وهاجـر الى المديـنة و شهد المشاهد كلها إلا بـدرا لقيامه مع طلحة بتجسس خبر العـير .
    وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة و من السابقين الى الإسلام هو وزوجته أم جميل فاطمـة بنت الخطـاب.
    والـده:
    أبوه رضي الله عنه زيـد بن عمـروبن نفيـل اعـتزل الجاهليـة وحالاتها ووحد اللـه تعـالى بغيـر واسطـة حنيفيـاً .
    وقد سأل سعيـد بن زيـد الرسول صلي الله عليه وسلم فقال : يا رسـول الله ، إن أبي زيـد بن عمرو بن نفيل كان كما رأيت وكما بَلَغَك ولوأدركك آمن بـك فاستغفر له؟ قال: نعم واستغـفر له وقـال :إنه يجـيء يوم القيـامـة أمـة وحـده.
    المبشـرين بالجنـة:
    روي عن سعيد بن زيد أنه قال : قال رسول الله صلىالله عليه وسلم :[ عشرة من قريش في الجنة ، أبو بكر ، وعمر ، وعثمان ، وعليّ ،وطلحة ، والزبير ،وعبد الرحمن بن عوف ، وسعـد بن مالك بن أبي وقاص وسعيد بن زيد بن عمروبن نُفَيل، و أبو عبيدة بن الجراح ] رضي الله عنهم أجمعيـن.
    الدعـوة المجابـة :
    كان رضي الله عنه مُجاب الدعوة ، وقصته مشهورة مع أروى بنت أوس، فقد شكته الى مروان بن الحكم ،وادَّعت عليه أنّه غصب شيئاً من دارها ، فقال :اللهم إن كانت كاذبة فاعْمِ بصرها، واقتلها في دارها، فعميت ثم تردّت في بئردارهـا فكانت منيّتُها.
    الـولايـة:
    كان سعيد بن زيدموصوفاً بالزهد محترماً عند الوُلاة، ولمّا فتح أبو عبيدة بن الجراح دمشق ولاه إيّاها، ثم نهض مع مَنْ معه للجهاد، فكتب إليه سعيد: أما بعد،فإني ماكنت لأُوثـرَك وأصحابك بالجهادعلى نفسي وعلى مايُدْنيني من مرضاة ربّي وإذا جـاءك كتابـي فابعث إلى عملِكَ مَنْ هو أرغب إليه مني فإني قـادم عليك وشيكاً إن شاءالله والسـلام .
    وفاتـه: توفي بالمدينة سنة٥١ هجريـة.رضي الله عنه وعن الصحابة أجمعيـن.


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 20, 2017 5:37 pm